İnsan Ne İle Yaşar (Arapça)

Türü : Edebiyat
Yazar : Lev Tolstoy
Yayınevi : Tire Kitap
Sayfa : 112
Boyut : 13,5 x 21 cm
Kâğıt Cinsi : Kitap kâğıdı
ISBN : 978-605-9683-18-0
Fiyatı : 14  TL
Yayın Yılı : 2016
Dili : Arapça

 

Açıklama

Please wait while flipbook is loading. For more related info, FAQs and issues please refer to DearFlip WordPress Flipbook Plugin Help documentation.

أقطاب العلم، ورسل التهذيب، ومهبط المدنية، ونور العرفان، بهم تهتدي الأمم، وعلى يدهم يتم إصلاح الجماعات ونظام الشعوب، غير أن الدهر وهو بخيل بأمثال هؤلاء الأقطاب لا يكاد يجود بفرد منهم على رأس كل جيل حتى تنصبُّ عليه سهام اللعنات من كل صوب، وتتلقَّاه الناس بالعداوة والبغضاء. نظرة إلى كل من اشتهر بفضل أو عرف بشيء من النبل نعلم مقدار ما عانى من الدهر، وقاسى من مناوأة الناس في سبيل الحق، فهذه أئمة المسلمين وهداتهم؛ مثل: مالك والشافعي، وفلاسفة هذه الأمة ودعاة الصلاح فيها؛ كالمعري وابن رشد وابن تيمية، ومن تقدمهم وجاء بعدهم من فلاسفة اليونان والرومان والفرس وغيرهم من علماء المعقول والمنقول ممن لا تزال أشخاصهم ماثلة في أذهاننا، ولا نزال نستضيء بنبراسهم، قد نَغَّصَ الدهر عليهم عيشهم، وضيق عليهم مذاهبهم؛ لشذوذهم عن المألوف، وخروجهم عن المعروف، ولم يرجعهم ما هم فيه عن سبيل رأوه هو سبيل الحق؛ بل ما زالوا في عراك وكفاح حتى لقوا ربهم فرحين بما قضوا من واجب الإرشاد عليهم، غير مكترثين بما لقوا في سبيل الواجب.

 والكونت تولستوي الذي نقدم إللقراء نبذاً من أدبه وقصصه، هو أحد أولئك الأفراد القلائل الذين لا يكاد الدهر يجود بواحد منهم حتى يتفانى الناس في تمجيد خصاله، ويغرقون في إجلال ذكره، وإكبار شأنه؛ إذ يعمل الفرد منهم على إسعاد نوع الإنسان، وترقية حال بني البشر أكثر مما يعمله المئات بل الألوف من معاصريه.

İnsanları yaşatan dikkat değil, sevgidir. İnsanlar kendi üzerlerine istedikleri kadar titresinler; kendilerine, ellerinden gelen özeni göstersinler, yine de faydasızdır. İnsanlar ancak sevgi ile yaşarlar. Sevgi ile dolu olan insan Tanrı’ya ermiş insandır.
Go to Top